وزارة الإسكان

سكني

التاريخ الهجري

الجمعة 7 شوال 1439 الموافق يونيو 22, 2018

أنت هنا

الرؤية والرسالة

الرؤية:

تنظيم وتيسير بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة.

 

الرسالة:

استحداث وتطوير برامج لتحفيز القطاعين الخاص والعام من خلال التعاون والشراكة في التنظيم والتخطيط والرقابة لتيسير السكن لجميع فئات المجتمع بالسعر والجودة المناسبة.

 

والرؤية والرسالة مبنية على مرتكزين: تمكين الطلب و دعم العرض ويدعم هذين المرتكزين ثلاثة ممكنات هم:

1.  دعم التخطيط والتنظيم والرقابة

2.  البحوث والدراسات والاتصال التوعوي

3.  استدامة موارد الوزارة بالتمويل والاستثمار

 

الأهداف الاستراتيجية

إن من واجبنا في وزارة الإسكان تنظيم وتيسير بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة، وذلك من خلال استحداث وتطوير برامج لتحفيز القطاعين الخاص والعام من خلال التعاون والشراكة في التنظيم والتخطيط والرقابة لتيسير السكن لجميع فئات المجتمع بالسعر والجودة المناسبة. وانطلاقًا من رؤية السعودية 2030، وسعيًا لمجتمعٍ حيويّ بنيانه متين تهدف وزارة الإسكان إلى رفع نسبة التملك بمالا يقل عن نسبة 70% بحلول عام 1442 هـ / 2030 م. وذلك عبر سنّ عدد من الانظمة واللوائح، تحفيز القطاع الخاص، و بناء شراكة فعّاله مع المواطن. لتوفير مسكن ملائم وفق مسارات التملك بحلول تمويلية وادخارية تتناسب مع احتياجات المواطن السكنيّة.

الأهداف الاستراتيجية:

1.  تحفيز المعروض العقاري ورفع الإنتاجية لتوفير منتجات سكنيه بالسعر والجودة المناسبة

2.  عقد شراكات مع مطورين من القطاع الخاص على أراضي الوزارة

3.  تحفيز تطوير منتجات سكنيه على أراضي القطاع الخاص

4.  تحفيز تطوير منتجات سكنيه على الاراضي الخاضعة لرسوم الأراضي البيضاء

5.  تحفيز تطوير المناطق العشوائية ومركز المدن للاستفادة القصوى منها (العشوائيات)

6.  تنظيم الكثافة العمرانية

7.  تطوير الاراضي الوزارية ليستفيد منها المنتسبون لبرنامج الدعم السكني

8.  مركزية المشتريات

9.  الاستفاده من أراضي القطاع العام وتشمل :

- مقايضة الاراضي مع القطاع العام (داخل الكتلة العمرانية)

- برنامج الشراكة مع القطاع العام. 

 

التحديات

من أهم التحديات التي تواجهها الوزارة:

● محدودية الوحدات السكنية المناسبة لشرائح المجتمع
● صعوبة الحصول على تمويل سكني مناسب
● عدم كفاءة القطاع العقاري
● الإعتماد الكبيرعلى التمويل الحكومي