الإسكان: سوق العقار الإلكترونية لا تزال ناشئة.. و92% لا تعكس حركة البيع والشراء

التاريخ الهجري

الخميس 26 ربيع الأول 1439 الموافق ديسمبر 14, 2017

أنت هنا

الإسكان: سوق العقار الإلكترونية لا تزال ناشئة.. و92% لا تعكس حركة البيع والشراء

1439/1/20
احد مشاريع وزارة الاسكان

كشف المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف بن سالم السويلم عن أن ما تم تناقله حول احصائيات حالة الطلب في السوق العقاري الالكتروني والمنقول عن نشرة الإسكان السابعة يختص بمواقع التسويق الإلكترونية، ولا يمثل حجم المبيعات الكلي للسوق العقاري، مؤكداً أن طريقة الشراء وإقفال العروض في مواقع التسويق الإلكترونية لا تعد الخيار الاول للراغبين في الشراء خاصة وأن السوق الإلكترونية في هذا المجال لا تزال ناشئة، وتفتقد لفرصة المعاينة بشكل دقيق ومباشر قبل شراء المنتج السكني بعكس الشراء على أرض الواقع، حيث أشارت بعض التقارير العالمية إلى أن التجارة الإلكترونية في مجال العقار لا تزال غير مشجعة.
وأوضح السويلم أن 4 من بين 12 مشروعاً أعلنت عنها وزارة الإسكان مطلع الشهر الجاري اكتملت حجوزاتها للمواطنين المستفيدين من الدعم السكني، وذلك بسبب الإقبال الكبير الذي شهدته تلك المشاريع، حيث اكتملت حجوزات مشاريع شمال الرياض، ومدينة رابغ في مرحلتيه الأولى والثانية، إضافة إلى مشروع المبرز بمحافظة الأحساء وتم انهاء اجراءات التخصيص للمواطنين تمهيداً لإستكمال إجراءاتهم، بإجمالي وحدات سكنية يتجاوز الثلاثة الاف وحدة.
ويأتي اكتمال الحجز في هذه المشاريع بعد أقل من أسبوعين على انطلاقها ضمن حملة المعاينة والحجز التي نفذتها الوزارة في عدد من مدن المملكة، وتهدف إلى توفير المنتجات السكنية لمستفيدي الدعم السكني بخيارات متنوعة وجودة عالية وأسعار مناسبة، وذلك لمن تم التخصيص لهم في الدفعات السابقة من برنامج "سكني".
وكانت وزارة الإسكان أعلنت عن 12 مشروعاً تتوزع في 10 مدن بنظامي الفلل الجاهزة، والبيع على الخارطة تستهدف توفير 20 ألف وحدة سكنية لمستفيدي الدعم السكني، وتشهد معارض الوزارة منذ فتح أبوابها مطلع الشهر الجاري إقبالاً من المواطنين المستفيدين، إذ من المتوقع أن تصل الحجوزات إلى المستويات المستهدفة بهذه المنتجات، كما ينتظر أن تشهد الأيام المقبلة إعلان الوزارة لمنتجات أخرى مماثلة في مدن أخرى، تحقق أحد الأهداف الاستراتيجية للوزارة بتوفير المسكن الملائم وتعزيز المعروض العقاري.